العودة   :: Security امان العرب Arab :: > .:: القسم الأدبي ::. > .:: القصص والروايات ::.

الملاحظات

.:: القصص والروايات ::. قصص واقعية ... قصص قديمة ... قصص الانبياء ... قصص حديثة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-24-2016, 04:18 PM   المشاركة رقم: 1
الكاتب
ميثم .
.:: عضو ::.
 
الصورة الرمزية ميثم .
المعلومات  
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 120612
المشاركات: 125
بمعدل : 0.04 يوميا
ميثم . is on a distinguished road
الإتصال ميثم . غير متواجد حالياً


المنتدى  
Post قصة السيدة مريم عليها السلام من اجمل القصص وفيها عبر

كلنا نعلم من هي السيدة مريم عليها السلام، ولكن القليل منا من يعلم ما هي قصة مريم عليها السلام كاملةً، أين ولدت؟ وكيف نشأة؟ وكيف خصها الله بمعجزة ولادتها لإبنها ؟ :
رُوي أنّ حنّة زوجة عمران كانت قد تأحرت في الانجاب ، ، فبينما هي في ظلّ شجرة جالسة أبصرت بطائر يطعم صغارهُ، فتحرّكت عاطفتها اليهم فقالت: يا ربّ إنّ لك عليّ نذراً، شكراً لك، إن رزقتني ولداً أن أتصدّق به على بيت المقدس فيكون من خدمه وأثناء حملها توفي زوجها عمران فولدت حنة بنت سمتها مريم وكانت حنة تتمنى ان تولد غلام لكي تهبه الى خدمة الله تعالى فدعت الله تعالى على ان يتقبل منها هذا النذرُ حيث انها نذرت لله تعالى بان يكون المولود هو في خدمة الله تعالى ولكن بعد ولادت مريم دعت الله ان يتقبل نذرها وهي تعلم ان الذكر ليس كالأنثى لكن الله قبل هذا النذر، وجعله نذراً مباركاً وهذا ما أشار إليه القرآن الكريم: {فتقبّلها ربّها بقبولٍ حسن وأنبتها نباتاً حسناً..} [آل عمران:37].
نشأة مريم عليها السلام:
كما تعلمون ان مريم كانت يتيمة الاب وكان كل شخص يريد هو ان يكفلها لانهم يعلمون جيدا مكانة مريم عند الله تعالى ويعلمون ان الخطر المنبثق من مريم عليها السلام اتجاه اهل الكفر والضلال وكانت نية هؤولاء بكفالتهم اياها هي نيت سوء وذلك اتفقو بينهم على ان من يكفل مريم هو الذي يتخلص منها ولكن الله شاءت ارادته دون ذلك وكفلها زكريا وتفقوا أن يقفوا على مجرى النهر ويرموا اقلامهم (اختاروا القلم لأن أبو مريم كان يعلمهم بالقلم) واخر قلم يبقى في النهر دون أن ينجرف هو الذي يكفلها. فرموا اقلامهم وجُرفت اقلامهم ووقف قلم زكريا اي انه لم يكن اخر واحد ولكن وقف تماماً في النهر. فرموا مرة ثانية وحدث نفس ماحدث في المرة الأولى اي ان قلم زكريا وقف في النهر. رموا المرة الثالثة فوقف القلم في النهر مرة أخرى.في قوله تعالى {وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ}[آل عمران:44] فآواها الله عند زوج خالتها نبي الله زكريا، وكان هذا من رحمة الله بمريم ورعايته لها، قال تعالى: {وكفّلها زكريا} [آل عمران:37].
وكانت المعجزات على مريم تظهر امام زكريا فأيقن ان مريم لها شأن عظيم عند الله تعالى ...
وكلما زارها النبي زكريا، وجد عندها رزقاً، فكان يسأل عن مصدر هذا الرزق لأنه هو كافلها، فتقول له: {هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب} [آل عمران:37] وطوال تلك المدة كانت مريم، وهي المنذورة المقيمة في المحراب، كانت عابدة قانتة في المسجد تحيي ليلها بالذكر والعبادة والصلاة والصوم.
تمهيداً لمريم لهذه المعجزة. بدأت الملائكة تكلم مريم وهذا اصطفاء آخر في قوله تعالى(يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ)آية (43) آل عمران ..
ثم أتتها البشرى من ربها وهي المسيح عليه السلام بعد أن حملت مريم ، وبدأ الحمل يظهر عليها، خرجت من محرابها في بيت المقدس إلى مكان تتوارى فيه عن أعين الناس حتى لا تلفت الأنظار لان الناس كانوا موقنين بان مريم اذا حملت تولد نبي ويكون هذا النبي عدوا لهم لكونهم كانو من الكفارُ وقد اجتمعت كل هذه الهموم والمصاعب على السيدة مريم، وهي من عالم الايمان والتقوى والله لا يترك من آمن ولجاء اليه خاصة سيدتنا مريم
التي اصطفاها الله عز وجل بهذه المعجزة.فأنطق الله وليدها وكان أول مانطق به بأن تنظر فتجد عين ماء جارية وأن تنظر الى الأعلى فتجد في النخل رُطباً في قوله تعالى {وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا} [مريم:25] .
وهذه من المعجزات فهذا جدول ماء رقراق يفجّره الله لها، وهي ضعيفة من آثار الولادة، وتستطيع أن تهزّ جذع النخلة فيتساقط عليها الرطب جنياَ. الحكمة من ولادة عيسى ليكون تذكيراً للناس بعد أن نسوا ان الله هو الخالق.وان كان بينهم نبيا هو زكريا وحتى لايكذّبوا عيسى فأشارت امه مريم اليه في قوله تعالى (فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِى الْمَهْدِ صَبِيًّا)[مريم: 28- 29] فأنطق الله بقدرته المسيح في قوله تعالى (قَالَ إِنِّى عَبْدُ اللَّهِ آتَانِى الْكِتَابَ وَجَعَلَنِى نَبِيًّا وَجَعَلَنِى مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِى بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا وَبَرًّا بِوَالِدَتِى وَلَمْ يَجْعَلْنِى جَبَّارًا شَقِيًّا وَالسَّلَامُ عَلَى يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا) [مريم:30-33]. فعمت الدهشةُ في وجوهَ الناس من غلهم وعادئهم وظهرت براءة مريم، فانشرح صدرها، وحمدت الله تعالى على نعمته.
فهاجرت به مريم إلى مصر وتَرَّبى المسيح فيها . لأن أعداء الله من اليهود خافوا على مصالحهم وثرواتهم، فبعث ملكهم جنوده ليقتلوا هذا الوليد المبارك. في قوله تعالى (أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ[البقرة:87]. وفي قوله تعالى: (فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنْبِيَاءَ اللَّهِ مِنْ قَبْلُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) [البقرة:91].
بعدها عادت مريم إلى فلسطين بعد موت الملك الطاغية، ومكثت فيها حتى بعث اللّه تعالى المسيح برسالته، فشاركته أمه أعباءها، وأعباء اضطهاد اليهود له وكيدهم به، حتى إذا أرادوا قتله، أنقذه الله من بين أيديهم، وألقى شَبَهَهُ على أحد تلاميذه الخائنين وهو يهوذا، فأخذه اليهود فصلبوه حيا. بينما رفع اللَّه عيسى إليه مصدقًا لقوله تعالى (وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُم)[النساء:157]، وقوله تعالى: (بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا)[ النساء: 158]. وتوفيت مريم بعد رفع عيسى الى السماء بخمس سنوات، وكان عمرها حينئذ ثلاثًا وخمسين سنة،
مييز الله تعالى مريم عليها السلام عن نساء العالمين حيث انها الوحيدة من بين نساء العالمين التي سميت سورة باسمها وذكرها الله باسمها في القرآن وهي سيدة نساء العالمين لتكون قدوة الى الناس في الصبر والرضى بما يقسمه الله تعالى لنا وان نسلك طريق الحق ولانتبع الباطل فان الباطل كان زهوقا ونرجو أن نكون قد اخذنا العبرة من قصة السيدة مريم عليها السلام سبحانك ربي تعاليت ياذالجلال والإكرام.












توقيع : ميثم .

mayth.s .h

عرض البوم صور ميثم .   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتاة قالت لرجل أسود ياأسود فأنظروا بماذا رد عليها! Mr.Law [ القسم العام ] 4 10-12-2008 06:37 AM


الساعة الآن 05:57 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.